إدارة مستشفى بن رشد ترفض علاج رضيعة مهددة بالموت في أي لحظة

علم موقع “الأول” من مصادر مطلعة أن مولودة رضيعة لم تتجاوز شهرها الثاني٬ تعاني من مرض استسقاء الدماغ او ما يسمى ب “hydrocéphalie”٬ تخلى عنها والداها بسبب مرضها بعد أن وضعاها يوم 10 غشت بالمستشفى الجامعي 20 غشت بالدار البيضاء٫ حيث أن إدارة المستشفى تنتظر موتها في أي لحظة متخلية عن مهمة إنقاذ حياتها.

وتعود تفاصيل قصة الطفلة المريضة بمرض “hydrocép halie” وهو مرض يرفع من معدل المياه التي تحيط بالدماغ مما يزيد في حجم الرأس بشكل غير طبيعي٫ أنه وبعد ولادتها مباشرة قام والهابالتخلي عنها وهدد بتطليق امها إن لم ترضخ لأوامره لكنها أصبحت تواجه تخلي آخر من طرف إدارة المستشفى والأطباء اللذين رفضوا ان يجروا لها عملية تخفف من ضغط المياه في رأسها بحجة أنه ليس هناك مكان شاغر في مصلحة العمليات “CCIl” ولا في مصلحة إنعاش الأطفال في حين أن حالتها تتطلب تدخلا استعجاليا لمعالجتها.

وأشارت مصادر “الأول” أن محيط رأس الرضيعة أصبح  يصل إلى ما يقارب السبعين سنتمترا٫ مما يهدد حياتها في أي لحظة٫ ولحدود كتابة هذه الأسطر لا زال مصيرها حياتها مجهولا.

enfant