الخيام لصحافيين أفارقة: المغرب حصن جهوي منيع ضد كل أشكال الجريمة

زار وفد من الصحافيين الأفارقة، الذين يقومون بجولة عبر المغرب، اليوم الثلاثاء مقر المكتب المركزي للأبحاث القضائية للاطلاع على التدابير الأمنية المتخذة من أجل ضمان حسن سير مؤتمر كوب 22 الذي سينظم في الفترة من 7 الى 18 نونبر المقبل بمراكش.

وقال مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، عبد الحق خيام، إن جميع المصالح الأمنية معبأة من أجل ضمان أمن ضيوف المغرب والمشاركين في هذا المحفل الكبير، مؤكدا أن المملكة تتوفر على تجربة واسعة في تنظيم والتخطيط للتظاهرات الدولية الكبرى.

وأوضح خيام الذي قدم عرضا حول المقاربة “الشاملة والمتعددة الأبعاد” التي يعتمدها المغرب بغرض مكافحة الأعمال الإرهابية، أن هذه المقاربة القائمة على الاستباق واحترام حقوق الانسان ستمكن المغرب من ربح التحدي الأمني لكوب 22.

وفي هذا السياق، أبرز مدير المكتب، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أن المغرب ينتصب ك”حصن جهوي منيع” في مجال مكافحة مختلف أشكال الجريمة، مشيرا الى أن جهود المصالح الأمنية مكنت حتى اليوم من تفكيك 160 خلية إرهابية وتوقيف 2913 شخصا وإحباط 335 مشروعا تخريبيا.

وأضاف أن المغرب، كبلد منفتح وحديث ومتسامح، يقدم للبلدان الأخرى دليلا على إمكانية تحقيق التعايش داخل المجتمع.