حلول ترقيعية لسكان تازة الذي قطعوا مسافة على الأقدام باتجاه القصر الملكي

محمد بودويرة

على إثر المسيرة المئوية التي نظمتها الاثنين المنصرم 11 يوليوز الجاري ساكنة تازروت بجماعة آيت سغروشن إقليم تازة “ضد الحكرة و التهميش”، حضرت صباح اليوم الأربعاء إلى دوار تازروت لجنة إدارية مكونة من السلطات المحلية والمصالح الخارجية وممثلي الجماعة القروية آيت سغروشن للنظر في الملف المطلبي للساكنة.

الاجتماع الذي حضرهإلى جانب ممثلي السكان والسلطات المعنية، فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، تداول في مجموعة من المشاكل التي تعاني منها المنطقة وفي مقدمتها مشكل الماء الصالح للشرب والذي يعتبر من النقط المستعجلة التي يجب معالجتها وإيجاد حل فوري لها.

خلال هذا الاجتماع الذي تم التداول فيه في مجموعة من النقط المدرجة في الملف المطلبي، خلص إلى حل أولي لمشكل الماء باعتباره نقطة مستعجلة ويستوجب حلها فورا، وبهذا الخصوص أكد رئيس دائرة تاهلة على الالتزام بحل هذا المشكل حيث التزم بالعمل على تحضير الثقب المائي الموجود بالدوار لاستغلاله لتزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب، في حدود يوم الخميس المقبل (21 يوليوز) في أفق حل جذري لهذا المشكل والذي يتطلب تطبيق الإجراءات والمساطر الإدارية، حيث من المرتقب أن يتم فتح أضرفة بهذا الخصوص يوم الأربعاء المقبل 03 غشت.

وبعد الاتفاق على هذا الحل الترقيعي، اتفقت الأطراف على عقد لقاء ثان يجمع ممثلي الساكنة المتضررة بممثلي الجماعة القرية آيت سغروشن من أجل التداول في طريقة تدبير وتسيير الثقب المائي وإمكانية استعمال خزانات “ستيرنات” لتزويد الساكنة البعيدة عن مكان إنشاء صنابير الماء.