نقل عائلة من خمسة أفراد أصيبوا بحروق خطيرة من العيون إلى مراكش

تم منتصف ليلة الجمعة نقل عائلة مكونة من خمسة أفراد تضم أربعة أطفال وأمهم أصيبوا بحروق خطيرة من الدرجتين الثانية والثالثة، من العيون إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش.

وأوضح بلاغ لوزارة الصحة اليوم السبت انه بعد التنسيق مع المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، تم نقل المصابين من المركز الاستشفائي الجهوي مولاي الحسن بن المهدي بالعيون بواسطة خمس سيارات إسعاف مجهزة تابعة للوحدة الطبية المتنقلة للإسعاف والإنعاش للمديرية الجهوية للصحة بالمدينة إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش.

وأضاف المصدر ان هذه العملية تمت بنجاح بفضل التنسيق بين مصلحة المساعدة الطبية المستعجلة وخدمة المصلحة المتنقلة للمستعجلات والإنعاش لكل من العيون والمركز الاستشفائي الجامعي بمراكش والذي شمل النقل والاستقبال مما اثر إيجابا على تحمل تنقل هذه الحالات الحرجة.