طرد فرنسيتين خارج المغرب لاحتجاجهما عاريتين على محاكمة المثليين جنسيا

قررت ولاية جهة بني ملال خنيفرة، طرد الناشطتين بحركة “فيمن” اللتان تحملان الجنسية الفرنسية خارج التراب الوطني بعد محاولتهما القيام بما اعتبرته السلطات الأمنية “أعمالا مخلة بالحياء وتمس بالآداب العامة” اي احتجاجهما أمام محكمة بني ملال بصدور عارية.

12718218_655446144606623_3621526442036956978_n

وذكر بلاغ لولاية جهة بني ملال خنيفرة، أنه تطبيقا لمقتضيات القانون رقم 02-03 المتعلق بدخول وإقامة الأجانب بالمملكة المغربية، قررت ولاية الجهة اليوم “طرد مواطنتين من جنسية فرنسية خارج التراب الوطني”.

وأوضح المصدر ذاته أنه تم توقيف المعنيتين بالأمر، اللتين دخلتا المغرب يوم الأحد 10 أبريل 2016 ، والمنتميتين إلى ما أسماه البلاغ الأمني “منظمة أجنبية تدعم انحراف الأخلاق”، (تم توقيفهما) من طرف مصالح الأمن بعد “محاولتهما القيام بأعمال مخلة بالحياء وتمس بالآداب العامة أمام المحكمة الابتدائية ببني ملال”.

واجتجتا الناشطتين بـ “فيمن الفرنسية” بصدر عاري أمام المحكمة الابتدائية اليوم، وذلك تضامنا مع اعتقال ومحاكمة مثليي بني ملال.