صرخة السيدة ضحية القايد “العاري”: “الحكرة هادي..شفتيني مزوجة وداير هاد الحالة”

نظمت عائلة السيدة سهام – التي اشتهرت بقضية القاضي الذي ظهر في فيديو بدون ملابس – بمعية جمعيات حقوقية وقفة احتجاجية أمام  المحكمة، لـ”المطالبة بإنصاف زوجها” رشيد وتو المتابع بتهمة تكوين عصابة إجرامية مختصة في الاحتجاز والتهديد مع الابتزاز” بعد انتشار الفيديو الذي يظهر فيه قائد المقاطعة في غرفة نوم السيدة.
وقالت سهام “هو علاش معين باش يوجه الناس لي ما عارفينش ماشي باش يستغل الضعف ” وأضافت الزوجة مخاطبة القايد المعني”انت شفتيني بلي أنا مزوجة ومعايا راجلي وداير هاد الحالة راه حشومة و عيب راه حكرة..”
وقال أب سهام الذي كان يشارك في نفس الوقفة الاحتجاجية ” راجل بنتي درويش وعلى قد الحال ” و أوضح بأنه “قام باستغلاله” وأضاف “استغلو وشد من عندو التزام على قبل بيت(غرفة) بناه في السطح رغم أن “الدروة” كاملة بيوت في السطح، حتا لهاد الناس بقا كيستدرجهم حتى شد من عند راجلها هداك الالتزام، و في الاخير ولا كيوقفها في الزنقة و كيسيفط ليها رسائل قصيرة، و كيقول ليها ادا ما درتيش معايا داكشي لي بغيت غادي نسيفط ليك راجلك للحبس”.
وأضاف الأب “بعد أن تصالح كل من ابني وزوجته مع القائد بعد ان دخل عليهم الى المنزل، قام القائد باستدراج ابني للمقهى على أساس الجلوس معه وقام بإلصاق تهمة الابتزاز به بحيث أنه قام بالتنسيق مع الدرك الملكي” وأردف قائلا “يستغل كرسي الدولة باش يستغل النساء . هادي كينا فشي أرض هادي كينا فشي دين؟… والحمد لله أنا مربي بنتي أحسن تربية “.
ودخلت على الخط مجموعة من الجمعيات منها الجمعية المغربية لحقوق الانسان و الشبكة الجهوية للتضامن وحقوق الانسان بالدار البيضاء الكبرى.
يذكر أن قصة ما أصبح يعرف بفضيحة ’’القائد العاري في غرفة نوم سيدة‘‘ بدأت ببناء رشيد وتو وزوجته غرفتين على سطح منزلهما بشكل عشوائي بدون ترخيص، وبعد أن انتشرت على “يوتيوب” مقاطع فيديو تظهر قائد منطقة الدروة في غرفة نوم وهو يرتدي ملابسه الداخلية،  ويقوم باستعطاف زوج السيدة وأفراد من أسرتها، من أجل العفو عنه.