ثلاثة شبان يغتصبون عجوزا تبلغ 76 سنة ويدفنونها حية

نقلت سيدة عجوز تبلغ من العمر 76 سنة إلى مستشفى محمد الخامس بآسفي بين الحياة والموت، حيث تم استخراجها من تحت الإسمنت والجير، بعد اغتصابها جماعيا من قبل ثلاثة شبان قاموا بعد ذلك بدفنها معتقدين أنها فارقت الحياة.

وتعود وقائع هذه القضية، حسب ما أوردته جريدة “الأخبار” في عددها ليوم غد، إلى اكتشاف جيران الضحية من سكان دوار القواسمة بجماعة لحضر القروية التابعة لإقليم آسفي، لجسدها وهو مغطى بالاسمنت والجير قبل أن يتم إبلاغ السلطات المحلية ورجال الدرك الملكي والشرطة العلمية، حيث فوجئ الجميع ببقاء العجوز على قيد الحياة…