الأساتذة المتدربون يستعدون للانطلاق في مسيرتهم الوطنية بعد قليل..

تجتمع في هذه الأثناء جحافل “الاساتذة المتدربين” في “ساحة مارشال” بمدينة الدارالبيضاء، حيث توضع آخر الترتيبات من أجل انطلاق المسيرة التي اعتبروها “تاريخية” في تصريحاتهم الإعلامية، وقد وصل عدد المجتمعين حتى الآن، أزيد من 2500 أستاذ متدرب، يساندهم لفيف كبير من كل الأطياف السياسية والنقابية والحقوقية، حيث يحضر ممثلون عن النهج الديمقراطي والاتحاد الاشتراكي والعدل والإحسان والاشتراكي الموحد، وكذا من الاتحاد المغربي للشغل، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل والمنظمة الديمقراطية للشغل، وبحضور ممثلين عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، والعديد من الفعاليات السياسية والجمعوية التي حضرت بصفتها الشخصية أو المهنية (التدريس)، وستنطلق المسيرة من ساحة مارشال، مرورا بشارع الجيش الملكي وشارع أنفا، والعودة في الأخير إلى أمام ولاية الدارالبيضاء، ومن المتوقع أن يدخل الأساتذة المتدربون في اعتصام مفتوح أمام الولاية، مباشرة بعد انتهاء مسيرتهم الوطنية.

يذكر أن عناصر الأمن قد اتخذت مراكزها بعيدا عن موقع المسيرة، وإن كان هناك إنزال أمني قوي، إلا انهم يتفادون الاحتكاك مع الأساتذة ويكتفون بالمراقبة عن بعد.