موجة من السخرية بـ”الفايسبوك” بسبب حصول أحد الأساتذة على تعويض 40 درهما

اجتاحت موجة من السخرية موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، بعد أن قام أستاذ للتعليم الابتدائي بنشر صورة له وهو يحمل بين يديه مبلغ 40 درهما، معلقاً “أربعون درهم تعويضا لي على تصحيح مضني للامتحانات! بهذا المبلغ سأسافر إلى هواي! أرا برع!”.

وتوالت التعليقات الساخرة على ما نشره الأستاذ المذكور، حيث كتب أحد المعلقين “سافر في ذاتك”، وكتب آخر، ” ما فيها حتى ترنسبور اللي خسرتي باش توصل لمركز التصحيح. هههه”.

تجدر الإشارة أن وزارة التربية الوطنية، تحدد مبلغ درهمين كتعويض، عن كل ورقة يقوم بتصحيحها الأساتذة بجميع الأقسام، كما أن مبلغ 40 درهما الذي تحدث عنه الأستاذ صاحب التدوينة التي خلقت جدلاً واسعاً هو أستاذ للتعليم الابتدائي، ومبلغ التعويض هذا تسلمه بعد تصحيحه لـ26 ورقة لامتحانات السنة السادسة ابتدائي الخاصة بمادتي التربية الإسلامية واللغة العربية.