خلف إقدام صاحب محل لبيع مواد البناء استغلال حديقة عمومية وتحويلها إلى مستودع “للسيما” و”الحديد” و”الياجور”، استياءا عارما من ساكنة تجزئة “جوهرة” بحي الألفة بالدار البيضاء، بحيث قام ببناء جدار حول الحديقة وإغلاقها تماما.

وكشفت إحدى التقارير المنجزة من قبل لجنة مكونة من موظفين تابعين لمصالح عمومية قاموا بمعاينة المكان، أن المساحة المقدرة ب619 مترا مربعا في الأصل هي حديقة ضمن الأملاك المشتركة، حسب تصميمها الطبوغرافي والذي يرمز له برقم 12، واستعملت مستودعا لمواد البناء بشكل مخالف للتصاميم المرخصة.

وأكدت اللجنة أن هنالك اختلالات في التراخيص وأوصت الجهات المعنية بـ”اتخاذ الإجراءات والتدابير القانونية اللازمة الكفيلة بحمل صاحب المحل على احترام ما هو مرخص له وإخلاء الحديقة من مواد البناء والملك العمومي”.

وأوصت اللجنة بـ”مباشرة مسطرة زجر المخالفات في حق المخالف، طبقا لأحكام القانون المتعلق بالتعمير، فيما يتعلق بتحويل استعمال مساحة جزء من الملك المشترك من حديقة إلى مستودع لمواد البناء، كما أوصت بضرورة قيام “سانديك” التجزئة بمقاضاة المعني بالأمر في موضوع تحويل استغلال مساحة الجزء المشترك من الحديقة إلى مستودع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

“حماة المال العام” يحذرون من “مخاطر امتداد الفساد و الرشوة و نهب المال العام و  الإفلات من العقاب على مستقبل البلاد”

حذرت  الجمعية المغربية لحماية المال العام  أسمته “مخاطر امتداد الفساد و الرشوة و نهب…