حجز وإتلاف أزيد من 9 أطنان من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك بجهة الشرق

تمكنت مصالح المراقبة التابعة للمديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة الشرق، خلال العشرة أيام الأولى من شهر رمضان الأبرك، من حجز وإتلاف 9 أطنان و593 كلغ من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك.

وأوضحت المديرية الجهوية، في بلاغ لها اليوم الجمعة، أن المواد التي تم حجزها وإتلافها تتوزع على المواد الغذائية ذات الأصل الحيواني (7 أطنان و93 كلغ) والمواد الغذائية ذات الأصل النباتي (5ر2 طن ).

وشملت المواد الغذائية ذات الأصل الحيواني، اللحوم الحمراء (1752 كلغ) والأحشاء (1475 كلغ) والأسماك (421 كلغ) ومشتقات اللحوم الحمراء (406 كلغ) واللحوم البيضاء (123 كلغ) ومشتقات اللحوم البيضاء (88 كلغ) واللحوم الناتجة عن الذبح السري (80 كلغ) ومشتقات الحليب (463 كلغ) والبيض (43 وحدة) والعسل (13 كلغ)، فضلا عن 2272 كلغ من مواد مختلفة.

أما المواد الغذائية ذات الأصل النباتي، فتتكون بالأساس من منتجات المطاحن (1170 كلغ) والفواكه الجافة (200 كلغ) والحلويات (200 كلغ) والمعلبات النباتية (30 كلغ) والمشروبات الغازية (70 لتر) وزيت المائدة (20 لتر) والقهوة (10 كلغ) ومواد غذائية أخرى (800 كلغ).

وأشار المصدر إلى أن مصالح المراقبة التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية قامت خلال هذه الفترة بمراقبة 1883 طنا من المواد الغذائية بالنقطة الحدودية لبني أنصار.

كما أنجزت لجن المراقبة العاملية والإقليمية 512 زيارة ميدانية، وأخذت 27 عينة من المواد الغذائية من أصل حيواني ونباتي بهدف القيام بالتحاليل المخبرية، وتحرير أربعة محاضر مخالفة، وإنجاز 942 عملية تحسيس في مجال تخزين المواد الغذائية وعنونتها وشروط نظافتها وتوزيع منشورات تهم السلامة الصحية للمنتجات الغذائية.