خصاص بالسكن الاجتماعي.. مليون ونصف أسرة يبحثون عن “قبر الحياة”

كشفت الدراسة التي أنجزتها الفيدرالية الوطنية للمنعشين العقاريين، في مواكبة للدراسة التي نشرتها وزارة التعمير والتهيئة الحضرية وسيتسة المدينة، عن نقط القوة والضعف في قطاع السكن الاقتصادي والمتوسط.

وأضافت “الأحداث المغربية” في عدد نهاية الأسبوع، أن الدراسة التي جاءت في أكثر من 40 صفحة، عادت بالأرقام إلى واقع القطاع خلال السنوات الماضية، واقترحت حلولا مستعجلة، وأخرى يمكن اخذها بعين الاعتبار في الاستراتيجيات، التي تهم القطاع على المستويين المتوسط والبعيد.

وأكدت معطيات الدراسة أن الخصاص السنوي في السكن الاقتصادي والمتوسط بلغ 400 ألف وحدة، فيما يسجل القطاع 180 الف طلب جديد على السكن سنويا، وأن مليونا ونصف أسرة يبحثون عن السكن بشكل منتظم، ثلثهم يسعى للإقامة في شقق في المدن الكبرى، ودقت الدراسة ناقوس الخطر حول مستقبل القطاع.