فضيحة تحرش جنسي بوزارة الخارجية.. أرملة ديبلوماسي تتهم مسؤولا وتقدم معطيات مثيرة

09-01-18 Rabat. Conférence Ministérielle pour un Agenda Africain sur la Migration. Le minisitre des affiares étrangères Nasser Borita a donné le coup d'envoi de cette réunion ministérielle. Parmi les présents : S.E.M Mamady Touré, Ministre des Affaires Etrangères et des Guinéens à l’Etranger, qui représentant du Président de la Guinée et Président en exercice de l’Union Africaine, S.E.M Alpha CONDÉ. Son Excellence Madame Maîte NKOANA-MASHABANE, Ministre des Affaires étrangères de l’Afrique du Sud, en visite au Maroc pour la première fois. Ainsi que les Ministres des pays des différentes sous-régions du continent africain, et hauts représentants de l’Union Africaine et des Communautés Economiques régionales. MOHAMED DRISSI KAMILI

استمع ضباط بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن الرباط مؤخرا، إلى أرملة مسؤول ديبلوماسي، اتهمت مسؤولا بجمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وزارة الخارجية والتعاون الدولي، بالتحرش الجنسي.

وأضافت “الصباح” في عددها ليوم غد الجمعة، أن المطالبة بالحق المدني أدلت بمعطيات مثيرة حول ابتزازها جنسيا مقابل الإفراج عن تعويضاتها المالية، بعدما قتل زوجها، قبل سنوات، بعاصمة دولة إِفريقية في ظروف غامضة.

وأفاد المصدر أن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط، توصل من أرملة المسؤول الهالك بشكاية بتاريخ 12 فبراير الماضي، وبعد الاطلاع على مضمونها ووسائل الإثبات الأولية المقدمة إليه، أشر عليها وأحالها على الضابطة القضائية، كما أمر بموافاته بنتائج الأبحاث التمهيدية في أقرب وقت، واستدعاء المشتبه فيه بالتحرش ومواجهته بالمطالبة بالحق المدني.

وحسب ما تسرب من نتائج الأبحاث التمهيدية، أشعرت الضابطة القضائية وكيل الملك بالاستماع إلى المشتكية وتضمين أقوالها في محاضر رسمية، وبتخلف المشتكى به عن الحضور رغم استدعائه مرتين، ومن المحتمل أن يتم استقدامه بالقوة لمواجهته بادعاءات أرملة الإطار الديبلوماسي السابق.