معرض الكتاب.. إنتقادات للتنظيم والاستقبال ولأثمنة الكتب

عرف المعرض الدولي للكتاب في دورته الثانية والعشرين حضورا مهما من مختلف الفئات الاجتماعية العمرية طلبة، فنانين، مثقفين، وأساتذة
و من خلال الآراء التي استقيناها في عين المكان من عدد من المواطنين نكتشف عدم رضى الكثيرين (حتى لا نقول الجميع) على مستوى التنظيم والاستقبال وعلى أثمنة الكتب، كما كانت مجموعة من الانتقادات موجهة لعدم الاكثراث للفئة العاطلة عن العمل والمقصية من أي تخفيض أو معاملات استثنائية للولوج للمعرض.