محامي معتقلي الريف: عدم التعرض للضابط عصام بسوء دليل سلمية “شباب الحراك”

قال المحامي عبد الكريم المساوي أن الضابط عصام البوزيدي أحسن مثال على أن المعتقلين على خلفية “حراك الريف”، هم مثال في السلمية، بعدم لجوئهم لممارسة العنف في حقه، بالرغم مما تعرضوا له على يده.
وأضاف المحامي أثناء مرافعته ردا على مداخلة ممثل النيابة العامة حكيم الوردي، اليوم أثناء محاكمة المعتقلين المتابعين على خلفية “احتجاجات الحسيمة”، “المتهمون كشفوا أنهم عذبوا وأهينت كرامتهم على يد الضابط عصام، لكن مع ذلك، لم يعترض أحد طريقه أو طريق عائلته، رغم أنه يقطن وسط الحسيمة، حيث كان بالامكان التعرض له ليلا”.
وزاد قائلا، أقصى ما وجه له هو بعض العبارات “المسيئة”على مواقع التواصل الإجتماعي، والتي تبقى من مصدر مسؤول.



بدون تعليقات

اترك رد