مثل النيابة العام لمحاميي معتقلي الحراك: لن نستدعي الصحافة.. “وديرو بحال الزفزافي”

رفض حكيم الوردي، ممثل النيابة العامة في جلسة محاكمة معتقلي حراك الريف والصحفي حميد المهدوي، مطلب دفاع المعتقلين باستدعاء عدد من المنابر الإعلامية التي قال إنها تتحامل على المعتقلين.

وخاطب الوردي المحامين “الصحافة قامت بدورها في نقل أطوار المحاكمة، ومن له حساب مع أي منبر صحفي فليقم بمقاضاته لدى المحكمة المختصة بذلك، أما نحن فلن نصادر حرية الصحافة والتعبير”، مضيفا: “افعلوا كما فعل الزفزافي عندما قرر بشكل شخصي متابعة موقع برلمان.كوم”.

وأكدت مصادر مطلعة على سير المحاكمة، أن “ناشطة جمعوية مراهقة لا يعرف أحد كيف تدخل إلى جلسة المحاكمة باستمرار وكيف تقوم بزيارة المعتقلين في سجن عكاشة، هي التي طلبت من أحد معتقلي حراك الريف إقحام بعض المواقع المستقلة والمتوازنة في تغطية محاكمة معتقلي حراك الريف، في “اللائحة السوداء” لتصفية حسابات نفسية قديمة مع تلك المنابر الصحفية التي يضم بعضها صحافيين أعضاء في لجنة دعم معتقلي حراك الريف، وأيضا في هيئة دعم الصحفي المهدوي”.



بدون تعليقات

اترك رد