انفراد.. ولي العهد يغادر أسوار القصر.. سيدرس مع “أولاد الشعب” بإحدى ثانويات الرباط

علم “الأول” من مصادره الخاصة أن ولي العهد الأمير مولاي الحسن يستعد لمغادرة أسوار القصر للدراسة بثانوية مولاي يوسف التاريخية بقلب العاصمة الرباط.

وحسب ذات المصادر فإن ولي العهد سيدرس إحدى المواد العلمية رفقة 15 تلميذا من مستوى الأولى ثانوي تم انتقاؤهم بعناية من أنجب تلامذة هذه الثانوية.

بالمقابل، سيستفيد زملاء ولي العهد الجدد من دراسة بعض المواد رفقة ولي العهد بالمدرسة المولوية بالقصر الملكي، حتى يحصل نوع من التواصل والاحتكاك المتبادل بين الأمير ومحيطه المدرسي الجديد.