العثماني يوضح “مهاجمته” التقدم والاشتراكية.. ويتفادى الحديث عن الوردي

“أنفي نفيا قاطعا ما نشره البعض من أني انتقدت الشراكة والتعاون مع حزب التقدم والاشتراكية في اجتماع حزبي، ولم اقل أبدا أن الذي استفاد من “التحالف في عهد بنكيران هو التقدم والاشتراكية وليس حزبنا”، فهذا ليس منطقي ولم يرد قط بخلدي”. هذا ما قاله سعدالدين العثماني، رئيس الحكومة، على صفحته بالفايسبوك حول ما نشر عن مهاجمته لحزب التقدم والاشتراكية في لقاء مع شبيبة العدالة والتنمية يوم السبت ببوزنيقة. غير أن العثماني  تقادى، في ذات التدوينة، نفي أو تأكيد ما نسب له من انتقاد حاد لوزير الصحة السابق الحسين الوردي.

وأضاف العثماني في تدوينته قائلا: “كما انفي نفيا قاطعا ما نشر من ان الداخلية أوقفت كل أشكال الدعم عن الحزب وأنها رفعت ذلك التوقيف بعد الموتمر، فالواقع ان الحزب توصل على غرار باقي الأحزاب ووفق القانون بالدعم السنوي عن 2017 قبل الموتمر بشهور”.