هذا ما فعله الزفزافي بعدما وضعت إدارة “عكاشة” رفيقه في “الكاشو”

نقلت إدارة سجن عكاشة الحبيب الحنودي معتقل “حراك الريف” إلى الزنزانة الإنفرادية “الكاشو”، بسبب “شنآن” وقع بينه وبين إدارة سجن عكاشة بعد سوء تفاهم إبان تفتيش روتيني، وهو ما جعل الإدارة تتخذ قرار معاقبته بالسجن الإنفرادي لمدة شهر، حسب محمد أغناج عضو هيئة دفاع معتقلي الحراك.
وجاء هذا الإجراء العقابي حسب أغناج بسبب رفض المعتقلين لتصرفات موظفي السجن التي تمعن في المس بكرامتهم، وتضيق عليهم دون أي سبب، وأضاف أغناج في تدوينة له “اوضاع المعتقلين عموما مقلقة جد”.
وقالت هدى السكاكي زوجة الحبيب الحنودي أنه “دخل في إضراب عن الطعام منذ يوم الخميس 21/12/2017 إحتجاجا على عزله ومنعه من الزيارة ومهاتفة عائلته لمدة شهر”.
وأضافت السكاكي في تدوينة لها على “فيسبوك” أن باقي المعتقلين المتواجدين في كل الأجنحة ” قرروا خوض إضراب عن الطعام يوم الإثنين القادم تضامنا معه ومن أجل جمعهم وتحسين ظروفهم المخزية داخل السجن”.
وقام المحامي أغناج أمس الخميس رفقة بوشرى الرويسي بزيارة لمعتقلي “حراك الريف” بالسجن المحلي بعين السبع “عكاشة”، حيث تم التخابر مع كل من محمد جلول، الياس الحاجي، بدر الدين بولحجل، كريم امغار، محمود بوهنوش، الحسين الادريسي، يوسف الحمديوي، جواد بنزيان، محمد الحاكي، محمد الأصريحي، محمد المجاوي، وناصر الزفزافي.el-habib