أخنوش يدعو إلى بلورة عرض سياسي يقطع مع المشاكل التي تعيشها القطاعات الحيوية

دعا عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، اليوم السبت بمراكش، إلى بلورة عرض سياسي شامل، يلبي طموحات المغاربة ويقطع مع المشاكل التي يعيش على وقعها عدد من القطاعات الحيوية.

وأبرز أخنوش، في كلمة خلال أشغال المؤتمر الجهوي للحزب بجهة مراكش آسفي، قدرة حزب التجمع الوطني للأحرار على صياغة مقترحات من واقع الميدان وتعالج بشكل مباشر مكامن الخلل.

وقال في هذا السياق، “إنه لم يعد مقبولا اليوم تقبل عدد من المشاكل التي تعاني منها قطاعات الصحة والتعليم وتمس بشكل يومي عجلة التنمية في بلادنا”.

كما جدد تأكيده على أن الحزب يسعى إلى البناء ومحاربة الخطاب العدمي، مع انفتاحه على التعاون مع كل من يريد خدمة الوطن، مبرزا أهمية تشجيع المبادرة الخاصة لما لها من قدرات على خلق تنمية فعالة وإحداث فرص للشغل، ودعم القدرات والكفاءات.

من جهة أخرى، أكد رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار على أهمية المؤتمرات الجهوية في تقديم مقترحات فعالة ومهمة تهدف إلى تقديم وصياغة نموذج تنموي وعرض سياسي موجه لعموم المواطنين.rni

من جهته، أوضح رشيد الطالبي العلمي، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، أن الحزب ماض في مساره التشاركي مع جميع أعضائه، لبحث الحلول الواقعية والميدانية للقطاعات التي اختار الاشتغال عليها.

وأضاف أن الحزب ومن خلال إشراك مناضليه في صلب هذا النقاش، يقوي النقاش الداخلي ويهيئ للاستحقاقات القادمة.

وتميزت أشغال المؤتمر الجهوي، الذي عرف مشاركة مناضلات ومناضلي الحزب من مختلف عمالات وأقاليم الجهة، بانتخاب أعضاء المجلس الجهوي.