فرنسا تغلق مسجدا بمارسيليا لمدة ستة أشهر.. لهذه الأسباب

أغلقت السلطات الفرنسية، أمس الثلاثاء، مسجد “السنة” في وسط مدينة مرسيليا، لمدة ستة أشهر، ابتداءا من يوم غد الخميس، وذلك بسبب خطاب “الكراهية والتمييز” الذي يروج له إمام المسجد عبد الهادي دودي، من أصول جزائرية، والذي سبق له أن اعتقل في الجزائر بسبب نشاطه السابق ضمن الجبهة الإسلامية للإنقاذ المنحلة.
وحسب شرطة مارسيليا، فإن المسجد والمؤسسة التعليمية التابعة له أصبح “متماهيا مع حركة سلفية متطرفة، ويشجع عل الجهاد المسلح، ويحرض على قتل ممارسي الجنس خارج مؤسسة الزواج”. مؤكدة أن أشخاصا ترددوا على المسجد في السنوات الأخيرة سافروا إلى العراق وسوريا،