سحب ناصر الزفزافي ومعه 37 معتقلا، على خلفية حراك الريف، توكيلهم من المحاميين محمد زيان وإسحاق شارية، بعد تصريحاتهما الأخيرة، حول تورط إلياس العماري مع نشطاء الحراك في تدبير “مؤامرة ضد الملك”.

وقام الزفزافي عند بداية جلسة محاكمة معتقلي “حراك الريف”، التي انطلقت صباح اليوم الثلاثاء، بمحكمة الإستئناف بالدار البيضاء، بتقديم ورقة موقعة من 38 معتقلا يتبرؤون فيها من محمد زيان وإسحاق شارية.

من جهة أخرى، طلب محمد زيان من حميد المهداوي موقفه من استمراره في الدفاع عنه بنفس الملف ما دام لم يوقع مع باقي المعتقلين على سحب توكيلهم له، فأجابه المهداوي “أنا لا أتفق مع إسحاق شارية، ومرحبا بأي واحد يدافع عليا”، ليرد زيان بانفعال “أنا سأدافع على المهداوي وغادي نبقى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

وزارة الداخلية تحدد موعد إيداع الترشيحات لعضوية مجلس المستشارين

أعلن وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، اليوم الثلاثاء، أن الفترة المخصصة لإيداع الترشيحات بر…