ما الذي يحدث في “ميدي1″؟

ما الذي يحدث في راديو “ميدي1″ وما الذي يفسر ارتباك خطه التحريري في الآونة الأخيرة؟ ففي الوقت الذي تصدرت فيه الأزمة الدبلوماسية بين المغرب والجزائر عناوين الاخبار في وسائل الاعلام العربية والدولية، اختار الراديو عدم إيلاء الخبر الأهمية المستحقة في نشراته طيلة يوم. أمس السبت.

وفي الوقت الذي انتظر المستمعون من إذاعة المغرب العربي كما تقدم نفسها، متابعة هذه الأزمة بالتحليل والنقاش، تفاجؤوا بتجاهلها حيث اكتفت هيئة التحرير ببث بلاغ وزارة الخارجية المغربية على تصريحات الوزير الجزائري مساهل، بشكل مختصر، وارتأت ان تفتتح أغلب نشراتها بأزمة كاطالونيا.

لكن يبدو أن جهات عليا تدخلت لاعادة الامور الى نصابها، حيث تم افتتاح نشرة العاشرة المسائية بالخبر وفسح المجال أمام أحد المحللين.
وأشارت مصادر “الأول” أن “التخبط التحريري بات سيد الموقف، حيث يخضع اختيار الأخبار للمزاجية، ناهيك عن التباين الواضح بين القسمين العربي والفرنسي في معالجة المواضيع”.

وأضافت المصادر أن “غياب الصرامة المهنية وتضارب الآراء ساهم في ارتكاب الأخطاء التحريرية كما حدث قبل أشهر حين تم قصف حكام دولة الإمارات واتهامهم بتهريب الأسلحة إلى ليبيا، وهو ما كاد يتسبب في أزمة مع هذه الدولة قبل ان يضطر الراديو إلى الاعتذار.

بدون تعليقات

اترك رد