لأول مرة.. موقع “البيجيدي” يعترف أن الحزب يعيش أزمة

“بلغة المسؤول السياسي الرزين والمحنك، خاطب عبد الإله بن كيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أعضاء الفريق بمجلس النواب، قائلا “كلنا مسؤولون على ما وقع سواء كان خطأ أو صوابا”، في إشارة إلى أن الأزمة التي يعيشها الحزب في الآونة الأخيرة، والتي لا يتحمل مسؤوليتها شخص دون آخر”. هذا ما نشره موقع “البيجيدي” في إطار متابعته لأنشطة الملتقى السنوي لفريق العدالة والتنمية المنعقد بالمعمورة، أمس الخميس،. وهي سابقة يعترف فيها موقع الحزب بوجود أزمة ظل عدد من قياديي الحزب ووزرائه ينكرونها، ويعتبرون أن ما يحدث في البيجيدي مجرد اختلاف في الرؤى والتقديرات.

بنكيران، قال في كلمته بالملتقى -كما نقل الموقع-  “يجب أن نصمد في مواقعنا، ونعمل حتى يكون أداؤنا في الحكومة أحسن ما يمكن”، معتبرا أن “الحديث عن من سيكون الأمين العام المقبل للحزب “أمر بسيط، يجب أن لا يأخذ أكبر من حجمه”.

موضحا أن الحزب يمكنه أن يخرج من الحكومة إذا كان هناك مبرر حقيقي وقوي، وحاليا لا يوجد هذا المبرر، يؤكد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، قائلا “نحن يجب أن نساند العثماني”.

ودعا بكيران، أعضاء الفريق إلى “إعادة تجديد الطاقات”، قائلا “لا تأتوني بنفوس منهارة، أريدكم أن تجددوا طاقاتكم وعزائمكم للقيام بمهامكم بحماس وجدية”، مطمئنا إياهم أن الحزب سيتجاوز الأزمة التي يمر بها، “وفي انتظار ذلك “مترخاوش” يردف ابن كيران.

وتابع أنه “لم يثبت عندنا وجود شخص أكل الميزانية، أو اتهم بالإرهاب”، مشددا على أن الحزب لا يمكن أن يفرط في حرية الرأي، أو استقلالية قراره، قائلا “لا أريد أن يأتي أحد يلزمنا بقرار صادر من جهة أخرى”.

بدون تعليقات

اترك رد