بنكيران يقفل الباب في وجه أفتاتي ويمنعه من العودة إلى البرلمان

بعدما اعتقد الكثيرون أن الانتخابات الجزئية المعادة بدائرة وجدة أنكاد، ستكون البوابة التي سيعود منها السياسي المشاغب عبد العزيز أفتاتي، إلى الحياة السياسية بقوة، كان للأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية رأي آخر، حيث قررت خلال اجتماعها الاستثنائي المنعقد اليوم الخميس برئاسة الأمين العام  عبد الإله بنكيران، إبعاد إسم أفتاتي من مرشحي الحزب برسم الانتخابات التشريعية الجزئية التي سيجري اقتراعها يوم الخميس 2 نونبر المقبل.

وبحسب تصريح أدلى به سليمان العمراني، رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة بالعدالة والتنمية لـموقع الحزب، فإن الأمانة العامة زكت امحمد توفيق وكيلا للائحة “المصباح” ونور الدين محرر وصيفا له بدائرة وجدة أنكاد، كما زكت مصطفى قليع مرشحا لحزب العدالة والتنمية بدائرة برشيد.

وكان “بيجيديو” وجدة قد وضعوا إسم أفتاتي ضمن أربعة أسماء، رفعوها إلى الأمانة العامة للحزب لتختار من بينها إسمين للتنافس على المقعدين المعادين.