سابقة.. العثماني يهاجم بنكيران.. ويقول: أحاول إصلاح أخطاء حكومته

في سابقة لم يعهدها مناضلو حزب العدالة والتنمية ومعهم الرأي العام، هاجم سعد الدين العثماني حكومة سلفه وأمينه العام في الحزب، عبد الإله بنكيران، وكذا الفريق البرلماني لحزب العدالة والتنمية.

وحسب “الأحداث المغربية” (عدد غد الجمعة) فإن العثماني، خلال اللقاء السنوي الذي نظمه الفريق النيابي للبيجيدي، أمس الأربعاء بالمعمورة، وصل به الغضب من منتقديه حَدَّ الضرب على طاولة المنصة الرسمية للقاء، معتبرا أنه يحاول قدر المستطاع تدارك أخطاء كارثية قامت بها الحكومة السابقة، والحكومات التي سبقتها”.

أما “أخبار اليوم” (عدد الغد) فقالت بإنه بعد مداخلات القاعة المنتقدة للحكومة الحالية، تضمنت ردود فعل العثماني على مداخلات نواب حزبه هجوما قويا عليهم، كما لم تستثن حكومة سلفه بنكيران حيث أعطى العثماني المثال ببرنامج المساعدة الطبية “راميد” الذي قال إنه يعرف مشاكل كثيرة، داعيا نواب الحزب إلى نزع النظارات السوداء التي قال إنهم ينظرون من خلالها إلى الواقع.

العثماني لم يكتفِ بالرد على الانتقادات ونفيها، بل هاجم الفريق البرلماني بالقول إن الحكومة بقطاعاتها المتعددة تواجه إشكالات كثيرة، بينما على البرلمانيين أن يحلوا مشكلة صندوق معاشاتهم أولا”.