بنكيران لأعضاء حزبه: من يريد الكسب عليه أن يترك الحزب ويتوجه إلى السوق

في خرجة سياسية أخرى لعبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، تحمل الكثير من الرسائل إلى “اخوانه” في الحزب، وخصوصا من أطلق عليهم “جناح الاستوزار”، قال أمام أعضاء فريق “المصباح” بمجلسي النواب والمستشارين، “من يريد الكسب عليه أن يتوجه إلى السوق ويمارس التجارة أو الصناعة”.

موضحا في كلمة له بالملتقى السنوي لفريق العدالة والتنمية المنعقد بالمعمورة، اليوم الخميس، “نحن جئنا لشيء آخر كبير، وهو أن ننوب عن الناس في شأنهم العام”، مضيفا أن “الشأن العام يهم كل شيء في حياة الإنسان من الخبز والكهرباء ونظافة الشارع، وتربية الأولاد، وصحة المواطنين، إلى الدفاع عن الثغور والعقائد والعبادات، وكل ما له تأثير على المواطنين”.

وأضاف في ذات الكلمة “نحن نريد من خلال مساهمتنا مع الأخيار، أن يتقدم المغرب وتصلح شؤون الناس، كما نريد أن نكون عنصرا أساسيا في التقدم الذي يعرفه بلدنا”، كما حذر بنكيران من أسماهم بتجار الدين قائلا :”كل من يستغل الدين يجب أن نكرهه جميعا، لأن هدفه الأصلي هو الكسب، أما الدين فهو لله، وكل من يبيع دينه بعرض الدنيا لا يمكن أن يحبه أحد”، قبل أن يضيف “ولكن المتدين الذي يخدم وطنه ويحبه، ويجد الناس مواقفه سليمة ومشرفة، لا يمكن إلا أن يحبوه، وهذا ما حدث معنا خلال 25 سنة خلت، هذا كان وقود مركبتنا حتى وصلنا إلى ما وصلنا إليه”.