ستعرف الغرفة الجنائية الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، غداً الثلاثاء، إجراء ثاني جلسات محاكمة 21 متابعا على خلفيات احتجاجات “حراك الريف”، ثلاثة منهم في حالة سراح والباقي في حالة اعتقال، على رأسهم نبيل أحمجيق ومحمد الأصريحي، كما ستشهد ذات المحكمة أولى جلسات حميد المهداوي مدير موقع “بديل” في نفس اليوم، المتهم بـ”عدم التبليغ عن أفعال من شأنها المس بسلامة الدولة”.
ومن المتوقع أن يطلب دفاع المعتقلين في ملف “حراك الريف”، من رئاسة المحكمة تأجيل الجلسة إلى موعد لاحق لاعتبارات خاصة بهيئة الدفاع، وإذا ما تم رفض هذا الطلب سيقوم الدفاع بالشروع في تقديم الدفوعات الشكلية، المتمثلة في مسار الملف منذ الإيقاف مروراً بمحطات التحقيق، وكذا طلب إحضار الشهود في الملف ليمثلوا أمام المحكمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

خرجة غير موفقة.. شوقي بنيوب المندوب الوزاري لحقوق الإنسان يمسّ باستقلالية القضاء في ملف “حراك الريف”

في خرجة إعلامية غير موفقة، قال أحمد شوقي بنيوب المندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان، ̶…