الشرطة البلجيكية تعتقل جهادي مغربي يقوم بالتجنيد لتنظيم “داعش”

أفادت مصادر متطابقة أن قوات الأمن البلجيكية اعتقلت صباح الأربعاء قرب بروكسل جهادي مغربي الأصل ويحمل الجنسية الإسبانية، الذي تتعقبه مدريد بتهمة إنشاء خلية في بلجيكا لتجنيد مقاتلين لتنظيم الدولة الإسلامية والتخطيط لإرتكاب اعتداءات.

وأوضح المتحدث بإسم النيابة العامة الفدرالية البلجيكية إريك فإن دير سيبت في تصريحات أن الشرطة البلجيكية اعتقلت الرجل في منزله في منطقة زافنتم وتمت المداهمة “بناء على طلب السلطات الإسبانية”، ويبلغ الإسباني السادسة والعشرين ولم تكشف هويته.

وهو متهم منذ العام 2014 بـ”العمل على تجنيد أشخاص وتلقينهم الفكر الجهادي في منزله ببروكسل”، بحسب ما أعلنت الشرطة في بيان.

وأضاف المصدر نفسه أنه بسبب عدم تمكنه مع شقيقه من السفر إلى سوريا أو العراق للقتال في صفوف تنظيم الدولة الاسلامية، خطط أيضا “للقيام بأعمال إرهابية في أوروبا وخصوصا في بلجيكا”.

وتم اعتقال الجهادي المغربي الإسباني بموجب مذكرة توقيف أوروبية أصدرها قاضي التحقيق الإسباني الذي يحقق منذ سنوات في أعمال هذه الخلية. ومن المتوقع أن يتم ترحيله قريبا إلى اسبانيا، بحسب ما أفادت النيابة العامة الفدرالية البلجيكية، التي أوضحت أنه غير ملاحق من قبل القضاء البلجيكي.

من جانبها تقدم الشرطة الاسبانية “الجهادي” المغربي الإسباني بوصفه زعيم مجموعة تضم خمسة أشخاص آخرين.