معتقلو الحراك من عكاشة: “إما تحقيق المطالب أو الشهادة”

علم موقع “الأول”، أن الوضع الصحي لمعتقلي “حراك الريف” المتواجدين بسجن “عكاشة”، جد متردي بسبب بلوغهم الأسبوع الثاني من الإضراب عن الطعام، كما بدا عليهم التعب واضحا خلال زيارة عائلاتهم لهم اليوم الاربعاء 20 شتنبر.

وقال محمد أحمجيق أخ “دينامو الحراك” نبيل أحمجيق، في تصريح لموقع “الأول” أن “المعتقلين عازمون على المضي في الإضراب إلى تحقيق مطالبهم وهي إطلاق سراحهم ورفع العسكرة وتوقيف الاعتقالات وتحقيق الملف المطلبي”، وأضاف محمد أحمجيق أن المعتقلين “أقسموا على الاستمرار في هذه الخطوة إلى أن يتم تحقيق مطالبهم أو الشهادة”.
يذكر أن المعتقلين دخلوا في هذه الخطوة منذ الأسبوع الماضي، بالتوالي وعلى مجموعات، فبدأ المعتقلون المتواجدون في جناح المستشفى في الإضراب عن الطعام ومن ثم لحق بهم المعتقلون المتواجدون في الجناح ثمانية ثم المعتقلون المتواجدون في الجناح 6، كما رفع المعتقلون شعار “الحرية أو الشهادة”.