هذا ماقاله أب الزفزافي بخصوص تعيين إبنه أمينا عاما للحزب الليبرالي

نفى أحمد الزفزافي والد ناصر الزفزافي قائد “حراك الريف” المعتقل بسجن عكاشة بالدار البيضاء، ما راج من أخبار حول تعيين محمد زيان لناصر الزفزافي أمينا عاما للحزب الليبرالي المغربي، قائلاً: “ماعرفتش واش هذي كذبة ولا نكتة، فكيف لشخص كان يصدح بصوته منتقدا الأحزاب السياسية، وواصفاً إياها بالدكاكين السياسية أن ينتمي إلى واحد منها أو يكون أمنينا عاما لأحدها”.
مضيفا، “مثل هذه الأخبار غير صحيحة وقد أخبرني ناصر بنفسه أنني بصفتي والده أنني الوحيد المخول له التحدث باسمه”، وذلك لكثرة الأخبار التي تنسب إليه، وآخرها، ما نسب إليه بأنه “اشترط على أصحاب مبادرة الوساطة، أن يطلقوا سراح نصف المعتقلين، لاستئناف التفاوض، لكي لا يحصل ما حصل مع المجلس الوطني”، وهو كلام حسب أب الزفزافي ينفيه الأخير جملة وتفصيلاً.