صحفيو الاتحاد الاشتراكي يوقفون صدور الجريدة احتجاجا على “فضائح” المالكي

يخوض صحفيو وعمال جريدة الاتحاد الاشتراكي، منذ اليوم الجمعة، احتجاجا وسط مقر العمل بوضع الشارة، بسبب غضبهم من مدير الجريدة الحبيب المالكي على ما يعتبرونه تبذيرا لأموال الجريدة، وذلك بتفويت إعداد دراسات تهم تطوير الجريدة لابنه وكذلك جلب شركة للتشجير لها علاقة به من خلال إشرافها على حديقة بيته من أجل غرس أشجار بمقر الجريدة ليصرف لها أجرتها من مالية الجريدة، وكذلك على توقيف الموقع الذي أطلقه، منذ وصوله إلى إدارة الجريدة “أنوار ميديا” منذ ثلاثة أشهر. وهو الوضع الذي كلف أموالا مهمة من ميزانية “الاتحاد”، يضيف مصدر من الجريدة.

كما أعلن صحفيو الاتحاد عن وقفة احتجاجية يوم الأحد المقبل داخل مقر الجريدة لمدة ساعة، وكذلك الامتناع عن العمل يوم الثلاثاء وتوقيف صدور عدد الجريدة ليوم الأربعاء المقبل، احتجاجا على سوء التدبير الإداري والمالي الذي يعرف مجموعة من الاختلالات، منذ مجيء الحبيب المالكي ومطالبتهم بتصحيح هذا الوضع.