وفاة عبد الحفيظ الحداد الذي “أصيب بالغازات” في الحسيمة وهذا ما قالته زوجته

علم موقع “الأول” أن عبد الحفيظ الحداد، سائق الأجرة إبن مدينة الحسيمة، الذي تعرض للإصابة بالغازات المسيلة للدموع حسب مقربين منه، قد توفي صباح اليوم الجمعة، بالمستشفى الجامعي، بمدينة وجدة، الذي تم نقله إليه يوم أمس الخميس من مستشفى محمد الخامس بالحسيمة.
وفي اتصال لـ”الأول”مع زوجته، أظهرت الزوجة حزنها الشديد إذ لم تتوقف عن البكاء، وهي تردد “داو ليا راجلي داو ليا راجلي”، بالإضافة إلى عبارات بالريفية.
وكان الوكيل العام للملك بالحسيمة قد كذب، من خلال بلاغ له الأخبار التي راجت حول سبب الغيبوبة التي دخل فيها الحداد، الناتجة عن استنشاقه الغاز المسيل للدموع، موضحاً أن”الحداد دخل في غيبوبة جراء مرضه بالربو، وأن له ملفا طبيا في مستشفى محمد الخامس، الذي كان يتابع فيه علاجه”.