صاحب خذوا المناصب واتركوا لي الوطن في شفشاون

آمال جناح

نظمت مؤسسة “شفشاون فن وثقافة” ندوة صحفية بفندق فرح بالرباط يومه الثلاثاء 15 غشت الجاري، للإعلان عن الدورة الحادية عشر لمهرجان “أليغريا” هذه الكلمة الاسبانية التي تعني الفرح.

المهرجان الذي سيستمر من 21 إلى 23 من غشت الجاري بمدينة شفشاون، تميز هذا العام بحضور فنانين وازنين على رأسهم المطرب التونسي لطفي بوشناق.

يذكر أن مدينة شفشاون اختيرت من طرف منظمة اليونيسكو لتمثيل المغرب في اللائحة الرمزية للحمية المتوسطية ليصبح لها ذلك البعد الدولي والمكان الاعتباري الجدير بها وبتراثها الغني.

وتكتسي الدورة هذه السنة طابعا خاصا ومتميزا حسب ماعرضه منظمو الندوة الصحفية، بالنظر الى تنوع العروض الفنية موازاة مع انشطة سوسيو ثقافية تنهل من التراث المحلي والاندلسي لهذا الموقع الحضاري، هذا إلى جانب تنظيم معارض للصناعة التقليدية والمنتجات المجالية للمنطقة وعروض للأزياء وغيرها.

واعتبر محمد رضا زيطان، رئيس المؤسسة، أن المهرجان ملكا للساكنة؛ داعيا كل الفاعلين إلى مزيد من العمل من أجل إشعاع أكبر لهذا المهرجان الذي “لا يشكل مناسبة سنوية لتشجيع الفنانين فقط، بقدر ما يمثل مصلحة للمدينة وواجهة فنية وسوسيو ثقافية لإنعاش السياحة بالمنطقة وجعلها دعامة أساسية للاقتصاد المحلي”.

وجدير بالذكر أن الفنانين الذين سينشطون المهرجان هم من جنسيات مختلفة وأهمهم لطفي بوشناق من تونس، رشيد طه من فرنسا، المجموعة الفلسطينية أصايل للفنون الشعبية، و خوسي لويس أنطولي من اسبانيا وغيرهم من الفنانين القادمين من الجزائر ومن دول إفريقية أخرى.

20883974_663709113833146_1929373474_o