مفاجأة.. شباب “البيجيدي” يرفعون شعار “كلنا الزفزافي.. يامخزن حذاري”

بالرغم من أن الحكومة التي يقودها حزب العدالة والتنمية، تبنت مقاربة وصفها المتتبعون بالأمنية، اتجاه “حراك الريف” وخلفت عدداً من المعتقلين من نشطاء الحراك، إلا أنه وعلى ما يبدو فإن شبيبة الحزب الذي يقود الحكومة غير متفقة تماماً مع هذه المقاربة التي تعاملت بها الحكومة مع المحتجين في الريف، حيث قام المشاركون في الملتقى الوطني لشبيبة حزب العدالة والتنمية اليوم الثلاثاء، برفع شعارات قوية تضامناً مع “حراك الريف”، ومن بين الشعارات التي رفعت ” كلنا الزفزافي.. يامخزن حذاري”.
وكشف مصدر من داخل شبيبة البيجيدي لـ”الأول”، أن شعارات رفعت عندما كان مجموعة من شباب البيجيدي يستعدون للدخول إلى قاعة المحاضرات في إطار أشغال الملتقى الوطني لشبيبة العدالة والتنمية المنظم هذه الأيام بمدينة فاس، حيث أخذوا في ترديد شعارات تضامنية مع “حراك الريف” والمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين.
مضيفاً لقد رفعت شعارات من قبيل، “قتلوهم عدموهم ولاد الشعب يخلفوهم”، “عاش الريف”، “ناصر الزفزافي.. ناصر الزفزافي”.