هذا ما قاله التامك بخصوص إضراب سيليا وباقي المعتقلين عن الطعام

أوضح بلاغ تكذيبي جديد للمندوبية العامة السجون أن “سيليا الزياني لم  يسبق لها إطلاقا أن دخلت في أي إضراب عن الطعام، حيث كانت منذ إيداعها بالسجن ولازالت تتناول وجباتها الغذائية بانتظام”.

وأضاف ذات البلاغ أنه بخصوص “باقي النزلاء فإنهم غير مضربين عن الطعام، إذ تناولوا وجباتهم الغذائية يوم أمس بحضور بعض أفراد عائلاتهم”.

وهذا بلاغ المندوبية العامة :

“خلافا لما تدعيه وتروج له المحامية نعيمة الكلاف بكون النزيلة سليمة الزياني، المعتقلة على خلفية أحداث الحسيمة، قد دخلت في إضراب عن الطعام على غرار باقي النزلاء المعتقلين في نفس الملف، تتقدم المديرية الجهوية للدار البيضاء – سطات بالتوضيحات التالية:

– لم يسبق للنزيلة المذكورة إطلاقا أن دخلت في أي إضراب عن الطعام، حيث كانت منذ إيداعها بالسجن ولازالت تتناول وجباتها الغذائية بانتظام.

– أما بخصوص باقي النزلاء فإنهم غير مضربين عن الطعام، إذ تناولوا وجباتهم الغذائية يوم أمس بحضور بعض أفراد عائلاتهم.

– يتضح من خلال ما سبق أن هذه الادعاءات هي ادعاءات ذات طابع تحريضي، تسعى إلى خدمة أجندات لا تدخل في صميم المهمة الدفاعية لهذه المحامية”.