وهبي زار “سيليا” بطلب من والدها.. ويرفض الكلام.. وحديث عن إطلاق سراحها

أكد عبد اللطيف وهبي، المحامي والقيادي في حزب الأصالة والمعاصرة، بأنه زار معتقلة حراك الريف سليمة الزياني “سيليا” بطلب من والدها.

وحسب مصادر مقربة من عائلة سيليا، فإنه “يبدو أن أمورا يتم ترتيبها لاستصدار عفو على سيليا، أو تمتيعها بالسراح المؤقت”. وقد رفض وهبي بشدة الحديث إلى “الأول” عن وضعية سيليا، وما دار بينه وبينها، مكتفيا بالقول: “أتمنى أن أراها حرة خارج القضبان”.

وحسب ذات المصادر المقربة من عائلة سيليا، فإن والدها يقول إنه لم يعد بحاجة إلى محامين يمارسون السياسة على حساب حرية ابنته، وأنه يبحث عمن يعمل على إطلاق سراحها فقط.