مسيرة الحسيمة.. مسؤول حزبي يكفر بحزبه ويصفه بدكان العار

محمد لعرج

مباشرة بعدما أصدرت أحزاب الأغلبية بلاغا تدعو فيه “المواطنات والمواطنين بإقليم الحسيمة إلى التفاعل الإيجابي مع القرار القاضي بعدم السماح بتلك التظاهرة (مسيرة 20 يوليوز) حفاظا على أجواء الهدوء وعلى مستلزمات النظام العام”، خرج المكي الحنودي، القيادي في الاتحاد الإشتراكي ورئيس جماعة لوطا بإقليم الحسيمة، يصف الأحزاب الأغلبية ومن ضمنها حزبه الإتحاد الاشتراكي بالدكاكين قائلا “زكيتم قرار المنع والقمع فماذا تبقى لكم يا دكاكين العار”.
وقال المكي الحنودي في تدوينة له على الفيسبوك: “اتهمتم أهل الريف وحراكهم الاجتماعي بالانفصال والدعم الخارجي، فقلتم انكم تعرضتم لتدليس بتقرير لوزير الداخلية، وحاولتم تدارك الامر وتراجعتم عن ذلك. والان زكيتم قرار المنع والقمع فماذا تبقى لكم يا دكاكين العار”.

وتابع الحنودي في ذات التدوينة “نتبرأ منكم ومن قراراتكم هذه ، ولم يعد يجمعنا بكم غير ماض صنعه ابناء الشعب وتاريخ خنتموه . نتبرأ منكم كما تبرأتم من مستقبل البلاد الواعد”.
وختم الحنودي تدوينته: “لن يرحمكم الريف ولن يغفر لكم الشعب المغربي”.