عاجل.. معتقلو الريف من سجن عكاشة يوجهون رسالة وداع

وجه المعتقل يوسف الحمديوي رسالة وداع من داخل السجن المحلي بالدار البيضاء، وقال الحمديوي رفقة عثمان بوزيان وأشرف اليخلوفي ومحمد فاضيل في رسالته “يؤسفني أن أخبركم بأن رسالتي هاته هي رسالة وداع و اعتذار، بعد ان اتخذنا بمعية جميع معتقلي حراك الريف بسجن عكاشة قرار خوض معركة الأمعاء الفارغة تحت شعار الحرية أو الشهادة”.
ووجه الحمديوي المعتقل بسجن عكاشة  بالجناح 8، رسالته التي أسماها بـ “رسالة وداع واعتذار”، لسكان الريف ولكافة أبناء الشعب المغربي، كما أوصى المعتقل بالسلمية وأكد على برائته.
وهذا نص الرسالة:
المعتقل السياسي يوسف الحمديوي 
رقم الاعتقال:74776
الزنزانة رقم :2 
الجناح:8 
رفقة: عثمان بوزيان/أشرف اليخلوفي/محمد فاضيل.
تحية الصمود و العزة لكل الأحرار و الحرائر في الريف الشامخ . 
تحية أخوية عالية لكافة أبناء الشعب المغربي على تضامنهم و على حسهم الوطني.
يؤسفني أن أخبركم بأن رسالتي هاته هي رسالة وداع و اعتذار، بعد ان اتخذنا بمعية جميع معتقلي حراك الريف بسجن عكاشة خوض معركة ” الأمعاء الفارغة” تحت شعار “الحرية أو الشهادة”.
أعتذر لكل أفراد عائلتي الصغيرة و الكبيرة، بدون استثناء، الذين أكن لهم كل الامتنان والمحبة. 
أعتذر لكل أصدقائي إن كنت قد أخطأت في حقهم أو صدر عني أي تصرف أسيء فهم، لكم مني كل الاحترام والتقدير. 
أعتذر لكل الذين تسبب لهم نبأ اختطافي و اعتقالي بالحزن و الصدمات النفسية، وأخبرهم بأنني و كل المعتقلين صامدون و ثابتون و مؤمنون بأننا أبرياء مما يحاك ضدنا.
في النهاية، أوصيكم بالوحدة و السلمية التي كانت ولازالت مصدر قوتنا و سبيل انتصارنا.