انفراد.. “الأول” يكشف ما قاله الزفزافي للفرقة الوطنية: لم أكتب الرسالة

علي جوات

علم “الأول” من مصادر موثوقة، أن ناصر الزفزافي نفى أمام ضباط الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، اليوم الجمعة، أن يكون هو من كتب الرسالة التي نشرها وبثها المحامي محمد زيان. وقال الزفزافي: “نعم، لقد وقعت على الرسالة التي أخرجها المحامي زيان، وأتفق مع ما جاء فيها، لكنني لم أكتبها”.

يذكر أن المحامي زيان أكد مرارا بأن ناصر الزفزافي هو من كتب الرسالة بخط يده، أثناء المخابرة معه بسجن عكاشة بالدار البيضاء.

وكانت مندوبية السجون قد قالت في بيان أصدرته أمس الخميس إن الزفزافي “نفى نفيا قاطعا في تصريح مكتوب كل الادعاءات الصادرة عن المحامي المذكور، بما في ذلك ادعاءه تسلم الوثائق التي نشرها في مواقع التواصل الاجتماعي”.