هذا ما قررته محكمة الحسيمة في حق معتقلي “مسيرة العيد”

أجلت المحكمة الابتدائية بمدينة الحسيمة، اليوم الأربعاء، النظر في متابعة 37 ناشط من نشطاء “حراك الريف” الذين اعتقلوا في مسيرة عيد الفطر، 31 منهم متابعين في حالة اعتقال وستة منهم في حالة سراح.

وأوضح رشيد بلعلي منسق هيئة دفاع معتقلي حراك الريف، أن “المحكمة أجلت النظر في ملفات المتابعين إلى يوم 11 يوليوز وذلك في الملفات الأربعة التي يتابع فيها نشطاء حراك الريف”.

وجاء سبب التأجيل، يضيف بلعلي لوجود أحد المعتقلين في السجن المحلي لوجدة، والذي نقل إليه بسبب اجتياز الامتحانات الجامعية بجامعة وجدة، وكذلك لانتظار خبرة طبية التي من المفترض أن تجرى لإحدى المعتقلات التي تعاني من خلل عقلي، واللتي استفادت من السراح المؤقت بالإضافة إلى خمسة معتقلين آخرين”.