خطير.. اسبانيا تعتقل العماري وشعو وتتهمهما بالتخطيط لتفجير حفل للمثليين جنسيا

اعتقل الأمن الاسباني، يوم الأربعاء المنصرم، بمدريد، 3 “إرهابيين” من أصول مغربية، هم: رشيد العماري ومصطفى العماي ومحمد شعو. ويعتبر رشيد العماري 32 سنة عنصرا خطيرا جدا لانتمائه لتنظيم “داعش”.

ولم يتسن لموقع “الأول” التأكد من وجود قرابة عائلية بين الموقوفين وبين إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، وابن عمته البرلماني السابق سعيد شعو المتواجد في هولندا، في الوقت الذي أكدت مصادر حقوقية من الريف أن الموقوفين تربطهم علاقة الدم و”الدوار” بإلياس وسعيد شعو،

وحسب جريدة “إل باييس” الاسبانية، فقد تم العثور لدى الموقوفين على وثائق وكتب اعتبرتها وزارة الداخلية الاسبانية في بلاغ لها، في غاية الخطورة، لكونها “تتراوح ما بين الاستقطاب الاديولوجي  الإعداد للعمليات الانتحارية”.
وفي ذات البلاغ قارنت وزارة الداخلية الاسبانية خطورة المجموعة بخطورة المجموعات الإرهابية التي كانت وراء عملية لندن وباريس الأخيرتين.
ويشتبه أن المجموعة كانت تعد لعملية دموية كبيرة خلال تظاهرة “كبرياء المثليين” العالمية التي ستحتضنها مدريد الأسبوع القادم، والتي تحتفل فيها الأقليات الجنسية باختلافها.