جنازة والد الكيحل جمعت “الإخوة الأعداء” وغاب عنها ولد الرشيد

في الوقت الذي حضر للصلاة على جثمان والد عبد القادر الكيحل، القيادي الاستقلالي، وتشييعه إلى مثواه الأخير، اليوم الأربعاء، بمقبرة سيدي بلعباس بمدينة سلا، كل من حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، ونزار بركة المرشح الأوفر حظا لخلافته، إلى جانب عبد الواحد الفاسي، رئيس جمعية “لا هوادة” وقياديين محسوبين على شباط ومناوئين له، غاب زعيم “الحركة التصحيحية” حمدي ولد الرشيد عن الجنازة.

مصادر “الأول” أكدت أن ولد الرشيد كان قد حل مساء أمس الثلاثاء بمنزل الكيحل-الموالي لحميد شباط- بسلا مرفوقا برحال المكاوي ونور الدين مضيان وفؤاد القادري وعبد اللطيف أبدوح، مقدما له واجب العزاء. دون أن تتمكن من معرفة أسباب غيابه اليوم عن مراسيم الدفن.