بنشماش يستغرب من نشر صور تستهدف المسّ بمجلس المستشارين

نفى حكيم بنشماش، رئيس مجلس المستشارين، الاخبار التي تداولتها بعض مواقع التواصل الاجتماعي حول موضوع الغياب أو “الكراسي الفارغة”، خلال الجلسة الشهرية لسعد الدين العثماني رئيس الحكومة بمجلس المستشارين أول أمس الاربعاء. وأكد بنشماش، في تصريح خص به إذاعة “أطلنتيك”، “أن الجلسة الشهرية عرفت حضور 64 مستشارا برلمانيا، معتبرا ان الصور المنشورة من قبل بعض مواقع التواصل، والتي تظهر فيها “كراسي فارغة”، تم التقاطها في الثواني الاولى لدخول المستشارين إلى قاعة الجلسات. واستغرب بنشماش من نشر مثل هذه الصور التي تسعى إلى تبخيس عمل المؤسسات والنيل من مصداقيتها، متسائلا في نفس الإطار عن الجهة التي لها مصلحة في ذلك، علما أن مجلس المستشارين يقوم بمجهود للارتقاء بالاداء البرلماني إلى المستوى الافضل”.

وقال رئيس مجلس المستشارين، كذلك إن حضور 64 مستشارا برلمانيا في الجلسة الشهرية من أصل 120، هو رقم لابأس به، لكن سؤال الغياب، يضيف بنشماش، يجب أن يوجه، بالأساس، للاحزاب السياسية والنقابات لكونها هي المسؤولة عن ترشيح ممثلين عنها في المجلس”.

يذكر أن جلستي العثماني سواء بمجلس المستشارين أو مجلس النواب،أثارتا الكثير من الجدل، بسبب مقارنتها بالجلسات التي كان يعقدها بنكيران، والتي كان تعرف حضورا كبيرا من طرف ممثلي الأمة في الغرفتين، وايضا طبيعة النقاش الذي كان يعتمد على الكثير من “الفرجة السياسية”، عكس لقائي العثماني اللذان تميزا بالفتور.