وقفات احتجاجية حاشدة في الحسيمة وأنباء عن استعمال “العنف” لتفريقها

خرج نشطاء “حراك الريف” بالحسيمة، مباشرة بعد صلاة التراويح اليوم السبت، في وقفات احتجاجية في مناطق متعددة من المدينة، كما حاولوا تنظيم مسيرة في اتجاه الساحة الرئيسية وسط المدينة، احتجاجا على الاعتقالات التي طالت مجموعة من قادة “الحراك”.
وحسب رواية عدد من النشطاء،فإن قوات الأمن تدخلت بقوة من أجل تفريق هذه الوقفات، في العديد من المناطق داخل المدينة، وايضا في المناطق المجاورة، مثل امزورن وبني بوعياش، والناظور والعروي.
وتداول عدد من النشطاء، عبر تدوينات على الفايسبوك، أن قوات الأمن استخدمت قنابل مسيلة للدموع لتفريق هذه التجمعات الاحتجاجية، كما تم تداول أن سيارة الإسعاف دخلت إلى أحد مخافر الشرطة من أجل نقل أحد النشطاء المعتقلين الذي تعرض لوعكة صحية بسبب تعامل المحققين. و لم يتسن لـ”الأول” التأكد من هذه المعلومة من جهة مستقلة.