عاجل.. المواطنون بالحسيمة ينسحبون من المساجد والزفزافي “يسكت” خطيب الجمعة

أوقف ناصر الزفزافي قائد حراك الريف في سابقة من نوعها خطيب الجمعة بمسجد “ديور الملك” بالحسيمة، وذلك احتجاجاً على خطبة الجمعة، التي اعتبرها محاولة للضرب في “حراك الريف”، حيث أخذ الكلمة وسط جموع المصلين وبدأ في النقاش مع خطيب الجمعة، حول الخطبة، مطالبا إياه بأن يقول كلمة الحق عوض التملق للمخزن”، متسائلاً “هل المساجد بيوت الله أم بيوت المخزن؟”.
وعلم موقع “الأول”، أنه في هذا الأثناء انسحب مجموعة من المواطنين من بعض المساجد الموجودة بإقليم الحسيمة، خصوصاً بمدينتي بوكيدارن، والحسيمة.
وأكدر مصدر “الأول” على أن “المواطنين انسحبوا من مسجد ببوكيدارن، ومن أحد مساجد الحسيمة بـ”ديور الملك”، بالقرب من منزل الناشط بحراك الريف ناصر الزفزافي، وجاء هذا الانسحاب “احتجاجاً على خطبة الجمعة التي ألقاها خطباء الجمعة، والتي دعوا فيها المواطنين الريفيين إلى تجنب الفتنة وعدم الاحتجاج بقطع الطريق، وعلى حماية وحدة الوطن، ومجموعة من الأمور الأخرى التي وصفها المنسحبون، الذين قاموا بوقفات أمام المساجد، بـ”استغلال المساجد لأهداف سياسية للتأثير على الحراك بالريف”.