حصاد يجمد مشروعا كلف أموالا طائلة

أصدر محمد حصاد، وزير التربية الوطنية، مذكرة ترمي إلى تجميد جميع الإجراءات الهادفة لتعميم مشروع المنهاج المنقح، الذي كلف الوزارة أموالا طائلة، مع حصر تطبيقه في المؤسسات المحتضنة له حاليا إلى حين إجراء تقييم شامل.

ووفق ما أوردته يومية “المساء” في عددها ليوم غد الاثنين، فقد شبهت مصادر مطلعة هذا القرار بالخطوة التي أقدم عليها الوزير السابق محمد الوفا بإلغائه لبيداغوجيا الإدماج، التي كلفت حوالي 60 مليار سنتيم بدعوى أنها أقحمت خطأ في المنظومة التعليمية، وهو القرار الذي تم استباقه بإجراء عملية تقييم مشابهة.

وأشارت ذات اليومية أن قرار حصاد سقط بشكل مفاجئ، بعد أن أمر بتجميد الميزانيات والتكوينات المرتبطة بالمشروع، في حين أن عددا من الإجراءات كانت قد تمت لتعميم هذا المنهاج، الذي يهم الأربع سنوات الأولى للتعليم الأولي انطلاقا من السنة المقبلة، من خلال تغيير عدد من المقررات المدرسية بعد إجراء تقييم على مستوى المديريات سلمت نتائجه للوزارة.