سلطات الرباط تتدخل لمنع ندوة حول “الملكية البرلمانية” وتحاصر مكان تنظيمها

تدخلت السلطات المحلية لمنع استكمال ندوة “الملكية البرلمانية”، التي تم نقل تنظيمها إلى مقر منظمة “انريش بول” بالرباط، وحاصرت مقر المؤسسة التي تحتضن الندوة، وذلك بعد أن كان من المفترض أن يستقبلها معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة، بالرباط، والذي قام بإلغاء استقبال الندوة في آخر لحظة من صباح اليوم، لمناقشة موضوع “الملكية البرلمانية”.
وقالت مؤسسة “طفرة”، التي تشرف على تنظيم الندوة بشراكة مع مؤسسة ألمانية، “إن السبب الذي قدم إلينا هو عدم توفر قاعة” متأسفة على هذا المنع الذي “حتم علينا الإقتصار على عدد محدود جدا من الباحثين” والبحث عن إمكانية استضافة هذا الحدث في مكان آخر. حسب البلاغ.

وكانت الندوة مخصصة لاستقبال أساتذة جامعيين وخبراء أجانب للحديث عن الملكية البرلمانية ونجاحها في بلدان أخرى مثل الدول الاسكندنافية وإمكانية تطبيقها في المغرب.