ويستمر “البيجيدي” في رئاسة الحكومة والتشكي من التحكم

ذهب بنكيران وجاء العثماني، ولازال حزب العدالة والتنمية يقود الحكومة ويشتكي في نفس الوقت من سلطات رئيسها،دستوريا، هو رئيس الحكومة. وحسب ما أورده الموقع الرسمي للحزب، انتقد لحسن مقبولي، الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بالجديدة، محاولات التضييق على أعضاء حزب العدالة والتنمية خلال حملة الانتخابات التشريعية الجزئية الجارية بإقليم الجديدة، وذلك من خلال التهديد والترهيب، مستغربا وجود بعض رجال السلطة “يدّعون أن هناك أوامر فوقية بضرورة نجاح خصمنا”.
وقال مقبولي، في تصريح لـpjd.ma، إن حزب العدالة والتنمية يقود حملة انتخابية نظيفة تخاطب العقول قبل القلوب، ببرامج الحزب واستمرارية مشاريعه الحكومية، وبمنهج الإصلاح في ظل الاستقرار الذي رفعه الحزب مركزيا، إلى جانب تقديم الدكتور عبد المجيد بوشبكة، الأستاذ الجامعي والكاتب الجهوي سابقا والعضو الحالي لمجلس الدار البيضاء سطات الجديدة، باعتباره كفاءة سياسية وجمعوية”.
وسجل مقبولي، في ذات التصريح، التجاوب الكبير للمواطنين مع حملة الحزب، “رغم عدم وجود إعلانات عن هذا المحطة من خلال الإعلام الرسمي”، مشيرا إلى أن الحزب بإقليم الجديدة “يستبشر خيرا بنتائج هذه المحطة الانتخابية إن لم يكن هناك تدخل لبعض رجال السلطة في توجيه العملية، رغم مؤشرات إرهاصات التضييق”.
وأوضح مقبولي، من خلال التصريح ذاته، أن هذه الانتخابات تأتي بعد إسقاط برلماني الاتحاد الدستوري الذي حكم عليه في قضايا مخدرات وتكوين عصابة إجرامية والسكر العلني.