بروفايل.. من يكون عبد النباوي الذي أصبح رئيسا للنيابة العامة بدل وزير العدل؟

ازداد محمد عبد النباوي الذي عينه الملك محمد السادس وكيلا عاما للملك لدى محكمة النقض، سنة 1954 بمدينة خريبكة.

عبد النباوي الذي تم تنصيبه في منصبه الجديد أمس الثلاثاء، حاصل على الدكتوراه في القانون سنة 2015، وعلى دبلوم الدراسات العليا المعمقة في القانون سنة 1999، والإجازة في الحقوق سنة 1978، كما أنه حاصل على دبلوم متخصص في القضاء الإداري من المعهد الوطني للدراسات القضائية بفرنسا سنة 1993.

وشغل عبد النباوي ابتداء من مارس 2007 ، منصب مدير الشؤون الجنائية والعفو بوزارة العدل، ومدير إدارة السجون وإعادة الإدماج بالوزارة (بين يونيو 2005 ومارس 2007)، ومنصب وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء-أنفا (بين أبريل 2000 ويناير 2004). كما شغل منصب وكيل الملك بالمحاكم الابتدائية بالعيون وبن سليمان والمحمدية في الفترة من 1984 إلى 1997.

وشارك عبد النباوي، وهو أستاذ سابق بالمعهد العالي للقضاء وأستاذ زائر بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالمحمدية ، في العديد من المؤتمرات الدولية والأممية حول الوقاية من الجريمة، وحقوق الإنسان، فضلا عن مشاركته كخبير في وضع الاتفاقيات المتعلقة بالإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود. كما كان عضوا بلجنة صياغة قانون المسطرة الجنائية الجديد وبلجنة صياغة قانون مكافحة الإرهاب وبلجنة صياغة قانون الهجرة .

وحاصل على وسام العرش من درجة ضابط ( 2012) ووسام المكافأة الوطنية من درجة ضابط كبير ( 2013).